‏أولئك_هم_المتطرفون_حقا‬

البعض يرى الدنيا مجموعة من “الزحاليق” بمعنى ان جلست في اول الطريق حتما ولا بد ان تصل الى نهايته
إذا ذكرته بقول الحق سبحانة “وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ”(120)سورة البقرة، فورا يقوم بتشغيل “الزحليقة” ويراك تحرض ضد جيرانك وتحث على الكراهية والعنف
وأخر اذا ذكرته بقول الحق سبحانة “لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ” (8) سورة الممتحنة، فورا يقوم بتشغيل “الزحليقة” ويراك في اخر الطريق توالي غير المؤمنين وتتنازل عن العقيدة
كلاهما لا يفهم معنى الوسطية في الاسلام لا يعي كيف تكره شخصا وتعاملة بالبر والاحسان في نفس الوقت
كلاهما يؤمن ببعض الكتاب ويكفر ببعض
فقط الايمان بالله هو ما يجعلك تكره اهل المعاصي وتعاملهم بالبر والاحسان

Leave a Reply