الاعمال بالنيات

النية هي اهم جزء في اي عمل هي اللي بتحدد اذا كان عملك صح ولا هباءا منثورا “انما الاعمال بالنيات” والنية مش في العبادة بس في كل حاجه في شغلك في اهلك في دراستك حتى في الهزار “قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين”
في الحديث المشهور الرسول ضرب مثال لعمل هو من اشرف الاعمال في الاسلام ووضح كيف ان نفس العمل تغيره النية من لله ولرسوله الى لدينيا او امرأة
خلاصة الموضوع النية مش هزار النية هي اللي هدخلك الجنة او النار
والنية هي الغاية من اي عمل يعني انت بتصلي ليه تقربا الى الله ولا اهو كده وخلاص اتعودت لما تسمع الاذان تقوم تصلي بدون اي توجه او يمكن احراج عشان كل اللي حواليك بيصلوا فمش عايز يبقى شكلك نشاز كل دي نوايا، واحدة بس منهم تدخل الجنة والباقيين ربنا يسلم
محدش معصوم انه يقع في النوايا الفاسدة المهم ان تري الله في نفسك خيرا وجهدا على تحري الحق والاخلاص
لكن الاستسهال وانك ترميها ف رقبة عالم استحالة تطلعك سالم

‏أولئك_هم_المتطرفون_حقا‬

البعض يرى الدنيا مجموعة من “الزحاليق” بمعنى ان جلست في اول الطريق حتما ولا بد ان تصل الى نهايته
إذا ذكرته بقول الحق سبحانة “وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ”(120)سورة البقرة، فورا يقوم بتشغيل “الزحليقة” ويراك تحرض ضد جيرانك وتحث على الكراهية والعنف
وأخر اذا ذكرته بقول الحق سبحانة “لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ” (8) سورة الممتحنة، فورا يقوم بتشغيل “الزحليقة” ويراك في اخر الطريق توالي غير المؤمنين وتتنازل عن العقيدة
كلاهما لا يفهم معنى الوسطية في الاسلام لا يعي كيف تكره شخصا وتعاملة بالبر والاحسان في نفس الوقت
كلاهما يؤمن ببعض الكتاب ويكفر ببعض
فقط الايمان بالله هو ما يجعلك تكره اهل المعاصي وتعاملهم بالبر والاحسان